-->

اليمن يمتلك 4 نقاط قوية لمواجهة فيروس كورونا طبيب يمني يزف بشرى سارة لكافة اليمنيين

اليمن يمتلك 4 نقاط قوية لمواجهة فيروس كورونا طبيب يمني يزف بشرى سارة لكافة اليمنيين

    اليمن يمتلك 4 نقاط قوية لمواجهة فيروس كورونا طبيب يمني يزف بشرى سارة لكافة اليمنيين

    كشف طبيب يمني عن نقاط القوة الموجودة في اليمن لمواجهة وباء كورونا، بالتزامن مع إعلان تسجيل أول حالة إصابة أمس الجمعة في محافظة حضرموت شرق اليمن.

    وكتب الطبيب اليمني المقيم في ألمانيا، محمد السامعي، على صفحته بالفيسبوك: "الحملات الإعلانية التي سبقت وصول كورونا بأسابيع كثيرة إلى اليمن، والأغاني والفلاشات والملصقات، لم يكن ذلك سيئا، ولكن الفزع المبكر لليمنيين من تسجيل أول إصابة بكورونا، بدى وكأننا فقدنا البوصلة في اللحظة التي بدأ فيها المرض بالظهور فعليا في البلاد". وقال السامعي، أن اليمن يملك أربع نقاط قوية يستطيع من خلالها مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد في البلاد.

    عاجل: فيروس كورونا يصيب أسرة كاملة في محافظة إب وسط اليمن ما هو سبب إصابتهم ’’ ؟

    منظمة الصحة العالمية تزف بشرى سارة لجميع المصابين بفيروس كورونا .. تفاصيل



    عاجل.. مأرب تحت القصف الجوي من قبل الطيران الأمريكي.. تفاصيل

    عاجل: ارتفاع كبير في عدد الوفيات وتسجيل اصابات جديدة واستتنفار في اليمن بعد اكتشاف أول اصابة (تفاصيل حصرية حول فيروس كورونا)

    حكومة الحوثي في صنعاء تزف بشرى سارة الى المواطنين هو الأول من نوعة بمناسبة شهر رمضان المبارك .. تفاصيل

    منظمة الصحة العالمية تصدر تصريحات طارئة حول فيروس كورونا في اليمن .. تفاصيل


    وعن نقاط القوة في اليمن، قال الطبيب أن : "في اليمن فرق ترصد وبائي مدربة منذ سنوات على العمل، في حمى الضنك والكوليرا".

    وأضاف، ثاني نقاط القوة في اليمن: إن قرابة 40% من السكان في اليمن بين سن الٰـ 0 و14 سنة، وهي تقريبا الفئة الآمنة حسب الاحصاءات الدولية، وكذلك 51% من السكان بين سن الـ 15 و60 عام وبقدرة عالية على المقاومة باعتبار تدني حساسية الجهاز التنفسي بسبب معدلات التلوث.

    وأشار السامعي في ثالث نقاط القوة قائلا: أن المؤسسات الرسمية منهارة بفعل الحرب، والأرقام الصادرة لن تكون مفزعة ( كما هي في الواقع اصلا ) وهذا سيساهم بتماسك القطاع الصحي، مضيفا: "علينا أن نتذكر أن أهم أسباب الفزع في دول الغرب هو التدفق الرهيب للمعلومات وعجز الحكومات عن السيطرة عليها"، مشيرا إلى الحملة التوعوية الأولى التي أطلقتها الحكومة الألمانية في بداية الأزمة بعنوان : Information statt Panik ! : وهذا يفسر مشكلة هذه الدول في إدارة الأزمات: السيطرة على تدفق المعلومات أولا.

    وعن رابع نقاط القوة، قال السامعي: "في اليمن إمكانية لتجريب الأدوية المضادة للحميات كعلاج الملاريا بدون رقابة دوائية صارمة، وهذا سيؤدي لشفاء حالات كثيرة بدون تسليط الضوء للأعراض الجانبية للدواء".

    المصدر: سما برس
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق