-->

عاجل.. وفاة حالتين بفيروس كورونا في ثاني مدينة يمنية بعد تداول أنباء عن وفاة 13 حالة في صنعاء.. تفاصيل طارئة وتحذير شديد اللهجة

عاجل.. وفاة حالتين بفيروس كورونا في ثاني مدينة يمنية بعد تداول أنباء عن وفاة 13 حالة في صنعاء.. تفاصيل طارئة وتحذير شديد اللهجة


    عاجل.. وفاة حالتين بفيروس كورونا في ثاني مدينة يمنية بعد تداول أنباء عن وفاة 13 حالة في صنعاء.. تفاصيل طارئة وتحذير شديد اللهجة


    توفيت طفلة في السابعة من عمرها وامرأة حامل مساء أمس الثلاثاء، بعد رفض مشافي في مدينة عدن العاصمة المؤقتة استقبالهما تخوفاً من إصابتهما بفيروس كورونا المستجد.

    وقال مصدر محلي إن طفلة من مدينة الشيخ عثمان شمال عدن، توفيت بعدما رفض القائمون على مستشفيات الصداقة والسعيدي والألماني والنقيب دخولها ما أدى إلى تدهور حالتها الصحية ووفاتها بعد ذلك.

    هكذا كانت نهاية القيادي الحوثي الذي بصق على جثة علي عبد الله صالح وصرخ” ثارنا لسيدي حسين” صورة + تفاصيل

    الشيخ أمين العكيمي يكشف بالفيديو حقيقة انسحاب العميد رداد الهاشمي من معسكر اللبنات وتسليمه للحوثيين .. تفاصيل حصرية

    عاجل: قوات الحوثي تتقدم في مأرب ويسيطرون على هذه المواقع التي قد تسقط المحافظة (خريطة + تفاصيل حصرية من قلب الحدث)

    ورد الأن.. فتوى سعودية حول حكم امتناع المرأة عن زوجها خوفًا من عدوى «كورونا»؟ وهذا الحل

    عاجل: السعودية تعلن في هذا التوقيت تنتهي أزمة كورونا في المملكة ؟ تفاصيل حصرية

    وأضاف المصدر أن الطفلة هناء محمد هاشم البالغة من العمر 7 أعوام أصيبت بالملاريا في وقت سابق من هذا الأسبوع وكانت تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي وعندما قام أهلها بإسعافها إلى مستشفى الصداقة في "الشيخ عثمان" والجمهورية في "خورمكسر" رفض المسؤولون دخولها نتيجة إضراب موظفي وممرضي المستشفيين.

    وأسعفت الطفلة بعد ذلك إلى مستشفيات "السعيدي" و"النقيب" و"الألماني" لكن القائمين على هذه المستشفيات الثلاثة أبلغوا عائلة الطفلة هناء أنهم لا يملكون أجهزة تنفس صناعي.

    وقال المصدر إن حالة الطفلة هناء أزدادت سوءًا نتيجة تعرضها للإرهاق بينما تضاعفت مشاكل التنفس لديها بعد رفض المستشفيات استقبالها إذ كانت بحاجة للرعاية الطبية الفائقة والاستقرار.

    وأشار المصدر إلى أن الطفلة هناء أسعفت إلى مستشفى خليج عدن في مديرية المعلا وسط المدينة لكنها كانت توفيت مباشرة بعد انهيار حالتها الصحية.

    المصدر قال إن عملية الأضراب في مستشفيي "الصداقة" و"الجمهورية" تسببت بعملية تعطل وشلل في تقديم الخدمات الطبية للحالات المرضية لكنه قال إن بعض المرضى الذين يحملون بعض الأعراض المشتبهة ويتم إسعافهم إلى مستشفيات لا يتلقون المساعدة بشكل جيد نتيجة غياب التوعية وتزايد المخاوف من انتشار فيروس كورونا في عدن.

    وغير بعيد عن الحالة السابقة قال المصدر المحلي إن مستشفيي "الوالي" و "الصداقة" شمالي عدن رفضا استقبال امرأة حامل في الشهر الثامن تعاني من صعوبة في عملية التنفس ما أدى إلى وفاتها لاحقًا بعد خضوعها لعملية قيصرية في أحد المستوصفات الطبية الخاصة في المنصورة.

    وقال المصدر إن مستشفى "الوالي" أستقبل في البداية الحالة لكنه لاحقًا طلب من مرافقيها نقلها إلى مستشفى "الصداقة" في الشيخ عثمان وبحسب المصدر المطلع فإن مناوبي القسم الذي نزلت فيه الحالة لم يقتربوا من المريضة طيلة بقائها في المشفى.

    ونقلت المرأة إلى مستشفى الصداقة لكن جنود الحراسة أوقفوهم عند البوابة الرئيسية ورفضوا دخولها إثر إضراب موظفي المستشفى وتلقيهم أوامر بعدم استقبال أي حالة.

    ورفضت مستوصفات أخرى في مدينتي الشيخ عثمان والمنصورة استقبال الحالة قبل أن تخضع لعملية قيصرية في مستوصف سيف بالمنصورة توفيت على إثرها وتبين أن المرأة كانت تعاني من تسمم حاد في الرئة.

    وقال مصدر طبي إن تأخر إسعاف المرأة وعدم خضوعها للرعاية الطبية بشكل مباشر وتأخر خضوعها للعلاج بعد رفض استقبالها ساهم بشكل رئيسي في انهيار حالتها الصحية.

    وتأتي هذه الأنباء بعد أن تداولت في وقت سابق من الأربعاء أنباء أن العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي شهدت وفاة 13 حالة بفيروس كورونا وسط تكتم شديد، وأشارت مصادر إلى أن تلك الحالات كانت تعاني من نفس أعراض جائحة كورونا ولكن لم يتم تأكيد الخبر أو نفيه حتى الآن.

    المصدر: صيرة بوست
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق