-->

ضربة جوية سورية تستهدف الجيش التركي في إدلب واجتماع طارئ لأردوغان

ضربة جوية سورية تستهدف الجيش التركي في إدلب واجتماع طارئ لأردوغان

    ضربة جوية سورية تستهدف الجيش التركي في إدلب واجتماع طارئ لأردوغان


    النظام السوري ينفذ ضربة جوية استهدفت موقع عسكري للجيش التركي في محافظة إدلب بسوريا اسفرت الغارة الجوية بمقتل 22 من جنود الجيش التركي اليوم الجمعة حيث وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الى اجتماع طارئ لبحث المستجدات في سوريا.

    حيث وقد هرعت سيارات الإسعاف الى الموقع العسكري للجيش التركي في الموقع المستهدف في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ونقلهم الى معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا .


    هذا وقد صرح مسؤولان اتراك أن 22 جندياً قتلو بينما وجرح آخرون في محافظة إدلب السورية بقصف جوي للنظام السوري .


    واضافت مصادر صحفية ان هناك اصابات خطيرة في صفوف الجيش التركي تم نقل الجرحى من الموقع المستهدف الى تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا .

    ويجرى الرئيس التريكي اردوغان اجتماع طارئ بوزير الدفاع التركي ورئيس هيئة الأركان ووزير الداخلية ورئيس الإستخبارات لبحث اخر التمستجدات العسكرية في سوريا واستعداد لبدء الرد على النظام السوري بعد استهدافة الجيش التركي بغارة جوية اليوم الجمعة.

    من جهة اخرى قد اكد اردوغان ان وجود تركيا في الأراضي السورية مستمر بحسب اتفاقية أضنة مع سوريا وأن المشاورات مع الجانب الروسي مستمرة للوصول الى حل سلمي يفرض السلام في المنطقة.


    وفي خطاب سابق للرئيس التركي رجب طيب أردوغان القاة أمام حزب العدالة والتنمية قائلاً صمود النظام السوري ليس من فراغ وإنما بدعم إيران وروسيا لذالك ضل صامداً .

    وصرح ايضاً الرئيس أردوغان بكلمات شديدة اللهجة بأن بشار الأسد لم ولن يكون صديقة لتركيا ، في الوقت نفسة يرى الإتحاد الأوروبي بأن ألاف اللاجئين السوريين الذين يتوافدون إلى أوروبا يشكلون خطراً حقيقاً عليهم حسب قولة.

    من جهة اخرى المباحثات الروسية التركية مستمرة بحسب مصادر مقربة من وزارة الخارجية التركية وهناك مشاورات في أنقرى بين تركيا وروسيا بشأن التطورات شمال سوريا.


    وطالبت الأطراف التركية بسرعة وقف إطلاق النار وبدء تنفيذ اتفاق سوتشي بكامل بنودة ، وبدء وقف النزوح للاجئين السوريين الذين يتوافدون بشكل جماعي مما يشكل كارثة إنسانية في تركيا وفي أوروبا ككل.

    واتهمت روسيا تركيا بأنها تقوم بتسليح جماعات خارجة عن السلطة في محافظة إدلب شمال سوريا وتحريضها ضد النظام السوري الأمر الذي قد يؤدي إلى افشال اتفاق سوتشي بشأن إدلب بحسب ما صرحت به وزارة الدفاع الروسية في بيان رسمي لها.

    المصدر: الجزيرة
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق