-->

راعي بقر يكتشف هياكل حيوانات بحجم سيارة

راعي بقر يكتشف هياكل حيوانات بحجم سيارة

    راعي بقر يكتشف هياكل حيوانات بحجم سيارة


    العلماء يكتشفون بالصدفة أو "الأرماديللو" وهو المواطن الأصلي للحيوان المدرّع الذي انتقل في كافة بقاع الأرض كان ذالك منذ اكثر من 20 ألف عام بحسب ما ورد في تاريخ الكرة الأرضية.

    وفي منطقة قريبة من بوينس أيرس وهي عاصمة الأرجنتين كان هناك الإكتشاف بمساعدة راعي بقر الذي كان يباشر عمله أنذاك حيث وقد شاهد هياكل ضخمة وغريبة ترجع لأربعة حيوانات قديمة .


    وتعد هذه الهياكل من الأحجام الكبيرة التي يتساير حجمها بحجم سيارة بيتل التي ترجع لشركة فولكسفاغن وترجع هذه الهياكل لحيوان يسمى بـ " الغليبتودونت" بحسب ما صرح به المختصين والباحثين .

    وبحسب صحيفة بريطانية "ديلي ميل" قالت أنهُ تم العثور على تلك الهياكل في في نهر مائي جاف بالقرب من العاصمة الارجنتينية وقد كان الراعي يقوم بإطعام ورعي أبقاره في الموقع ذاته وكان أسم الراعي خوان دي ديوس سوتا بحسب ما ذكرته الصحيفة البريطانية.

    وكان هذا الإكتشفاف للمرة الأولى التي تم العثور على هياكل حيوانات بهذا الحجم وفي موقع واحد بحسب ما نقلته الصحيفة البريطانية عن المشرف العام لعلماء الآثار والعاملين في المكان المكتشف به بابلو ميسينو .

    وكانت هذه الحيوانات تستخدم ذيلها سلاحاً للدفاع عن النفس حيث يتمتع الذيل بقوة كبيرة مكون من عظم صلب نهاية الذيل وكان هناك قشور تغطي اجسام الحوانات ويصل طولها الى متر بينما يبلغ سكها 5 سنتيمترات بحسب ما ذكره علماء الآثار.

    ويستمر علماء الآثار والباحثون على زيادة الدراسات حول سبب وفاة هذه الحيوانات وعن اعمارهم مع العلم أنه تم اكتشاف حيوانات في نفس المنطقة التي تم اكتشاف هياك الحيوانات فيها الكائنة بالقرب من العاصمة الأرجنتينية .

    المصدر: سكاي نيوز عربية
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق