-->

بعد إعلان خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط يتزايد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين

بعد إعلان خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط يتزايد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين


    بعد إعلان خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط يتزايد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين

    بعد اعلان خطة الرئيس الأمريكي ترام للسلام في الشرق الأوسط تصاعدة اعمال العنف في الضفة الغربية بفلسطين وسط غصب كبير من قبل الشعب الفلسطيني الأمر الذي ادى الى أصابة 16 إسرائيلي ومقتل 2 مواطنين فلسطينيين اليوم الخميس .

    حيث وقد صرحت القوات اليهودية الأسرائيلية عن قتل مواطن عربي من عرب إسرائيل حسب وصفها بعد إن قام بإطلاق النار على الشرطة الإسرائيلية وقام بإصابتة في احد مداخل المدينة القديمة في القدس وقالت القوات الإسرائيلة بأن الهجوم يهدف الى دوافع سياسية بحسب تصريحتها الخميس.

    وبعد اعلان خطة السلام من قبل الرئيس دونالد ترامب ، منحت الخطة الأمريكية لدولة إسرائيل كل ما سعت له خلال 70 سنة مضت وتظمن خطة ترامب بما في ذالك مدينة القدس وجميع الأراضي التي استوطنت عليها اسرائيل لعشرات السنوات وهي بالأصل أراضي فلسطينية .

    وقام الجيش الإسرائيلي ببدء ارسال عربات وتعزيزات عسكرية إلى الضفة الغربية في الوقت التي يتصاعد معه اعمال العنف والغضب الكبير من قبل الشعب الفلسطيني ، وقامت قوات اسرائيلية بقتل شاب فلسطيني اثناء الإشتباكات التي دارت بين الفلسطينيين والإسرائيليين في منطقة جنين الفلسطينية وقال شهود عيان فلسطينيون بأن الشاب كان يرمي بالحجارة على جنود اسرائيليين في الوقت الذي قامو بمداهمة منزل مواطن فلسطيني ومحاولة هدم المنزل الذي كان تحت احتلال مواطن يهودي منذ العام 2018 حسب ما ذكره مواطنون فلسطينيون.

    وصرحت السلطات الفلسطينية عن مقتل شرطي فلسطيني برصاص القوات الإسرائيلية في جنين ، وكان الرد من قبل الإسرائيليين في مواقع التواصل الإجتماعي بأنه تم إطلاق النار على الشرطي الفلسطيني عن طريق الخطأ في الوقت نفسة لم يتم الرد من قبل السلطات الإسرائيلية بتقرير رسمي على الحادثة .

    وقامت القوات الإسرائيلية بفتح ملفات قديمة تعيدها رداً على ما حدث بأن هجمات كثيرة في شوارع فلسطين حدثت في عام 2015 ومنها الهجوم على جنود تابعين للقوات الإسرائيلية بسيارة قامت بصدمهم وسقط على اثرها ما يقارب 14 جندي إسرائيلي .

    وصرح الجيش الإسرائيلي أنذاك بأن الشخص الفلسطيني الذي نفذ الهجوم بالسيارة على الجنود الإسرائيليين فر وقتها من مكان الحادثة وتم إلقاء القبض عليه لاحقاً ويبلغ من العمر 25 عاماً بحسب ما ورد في مقوع واي نت الإخباري الإسرائيلي .

    من جهة آخرى ادان الرئيس محمود عباس مقتل شابين فلسطينيين برصاص الإحتلال الإسرائيلي وربط مقتل الشابين بما وصفة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنها صفقة القرن حسب وصفة.

    وعبر ألاف الفلسطينيين الذين لم يعترفو بحكومة ترامب ويقاطعون ادارتة من اعلان خطة السلام مسبقاً متهمين حكومة ترامب بالتحيز الى جانب إسرائيل وقالو أن الخطة لن تحقق اي مطالب لهم وهي تخدم فقط بما يسمى الدولة الإسرائيلية المستقلة وغيرها من الحقوق التي تخدم اسرائيل ، في الوقت الذي أيد الإسرائيليون خطة الرئيس ترامب التي قد تمنحهم الكثير من المساعي التي يبحثون عنها منذ سنوات في الوقت الذي رفض الإتحاد الأوروبي هذه الخطة ورفض كبير من قبل جامعة الدول العربية .

    وفي الوقت الذي تلقت القوات الإسرائيلية لهجمات من قبل الفلسطينيون صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الرئيس محمود عباس يزيد من تأجيج وزيادة العنف بحسب قولة.

    ووجه رئيس الوزراء رسالة الى الرئيس الفلسطيني قائلاً ، يا أبو مازن ، عمليات الدهس والطعن والقنص والتحريض لن تفيدكم بشيء ، وينقوم يحماية الأمن الإسرائيلي وترسيم حدودنا لضمان مستقبل إسرائيل حسب قولة وسيتم ذالك معك او بدونك بحسب وصفة .

    المصدر: رويترز
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق