-->

ترامب يوجة دعوة الى نتنياهو ومنافسة لزيارة واشنطن لبحث خطة السلام بين إسرائيل وفلسطين

ترامب يوجة دعوة الى نتنياهو ومنافسة لزيارة واشنطن لبحث خطة السلام بين إسرائيل وفلسطين

    ترامب يوجة دعوة الى نتنياهو ومنافسة لزيارة واشنطن لبحث خطة السلام بين إسرائيل وفلسطين


    رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتلقى دعوة حضور لزيارة واشنطن في الأسبوع القادم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو ومنافسة الإنتخابي بيني جانتس وذالك لمناقشة خطة للسلام في الشرق الأوسط بأسم البيت الأبيض جاء ذالك بحسب ما صرح به نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس مساء الخميس.

    وصرح نائب الرئيس الأمريكي ايضاً ان ترامب قد طلب منة تقديم دعوة حضور الى واشنطن الأسبوع القادم لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وذالك للمشاورات وبحث القضايا في الأراضي المقدسة بحسب قولة جاء ذالك بعد زيارة نتنياهو الى السفارة الأمريكية في القدس الشريف.

    من جهة أخرى حذر المتحدث الرسمي للرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة من أي خطوة اسرائيلية أمريكية قد تخالف القانون الدولي .. في ظل ما تتحدث عنة المصادر الاخبارية حول الإقتراب من موعد الإعلان عن صفقة القرن الأمريكية , وفي حال تم اعلان عن صفقة القرن ببنودها المرفوضة , ستقوم القيادة الفلسطينية في بدء الإجرائات القانونية للمحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني الشرعية , وسوف نقوم بمطالبة إسرائيل ونحملها كافة المسؤولية كحكومة احتلال , وتحذير شديد اللهجة الى القيادة الأمريكية والإسرائيلية من أي تجاوز للخطوط الحمراء حسب قولة .

    هذا وقد صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو , بإعتقادة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سوف يسعى جاهداً لمنح دولة إسرائيل الأمن والسلام كما تستحق ولذالك انا اقبل دعوة الرئيس ترامب بكل سرور , ومن المتوقع أن نتنياهو سوف يتجة الى واشنطن يوم الأحد القادم.

    وبعد الإتهامات الجنائية التي وجهت لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نوفمبر الماضي يواجه خلافات سياسية كبيرة في حكومتة الأمر الذي ادى الى الدخول في الإنتخابات الثالثة في اقل من عام بعد ان نفي رئيس الوزراء الإسرائيلي ارتكابه اي جرائم او مخالفات بعد التهم الموجهة ضده.

    من جهة اخرى قام المنافس الوحيد في الإنتخابات الإسرائيلية الجنرال السابق بيني جانتس بسحب معارضته هذا الأسبوع , بعد إن اعترض على خطة السلام الأمريكية لخوفة أن يؤثر ذالك على على التصويت الإنتخابي , ومن المحتمل ان تبدأ الإنتخابات في شهر مارس القادم .

    * تفاصيل خطة السلام التي طال انتظارها بين الفلسطينين والإسرائيليين
    بعد ان تم اعلان عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل سنتين تم تأجيلها لإكثر من مرة التي قد تنهي الحرب المستمرة من عشرات السنين بين فلسطين وإسرائيل .

    وقالت مصادر مطلعة إن مسؤولين مقربين من الرئيس الأمريكي سيكشفون عن بعض تفاصيل خطة ترامب لرئيس الوزراء الإسرائيلي ومنافسة الإنتخابي بيني جانتس , ومن المحتمل البدء في تحقيق هذه الخطة التي قد تكون بنودها محدودة بعد ان تم التحفظ عليها كل هذه المده.

    هذا وقد صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقاً إن اي اخبار او تصريحات تتحدث عن موعد وتفاصيل خطة السلام هي محض تكهنات حسب قولة .

    وعبر الشعب الفلسطيني عن خطة الرئيس الأمريكي أنها ولدت ميتة من قبل أن يكشف عنها واتهام سياستة انها منحازة لإسرائيل , في الوقت الذي انهارت آخر محادثات سلام بين إسرائيل وفلسطين في العام 2014 وبات الأمر كماهوا عليه الأن.

    وفي وقت سابق قامت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مخالفة السياسات الأمريكية المتتبعة منذ سنين عندما رفضت التأييد لحل خلافات الدولتين والإعتراف حول إطاراً دولياً بوجود دولة فلسطين بجانب دولة إسرائيل وهوا الإختلاف الذي يتم مناقشتة من سنين عديدة مرت.

    وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في نوفمبر الماضي أن أمريكا لم تعترف بالمقرات الإسرائيلية التي تقع في الضفة الغربية تعتبر أنها " لا تتوافق مع القانون الدولي" جاء ذال بعد ان قامت إدارة الرئيس ترامب في وقت سابق بالإعتراف بدولة اسرائيل وعاصمتها القدس وقامت بنقل السفارة الأمريكية إلى هناك.

    واعتبر المجتمع الدولي والشعب الفلسطين أن المقرات الإسرائيلية التي تقع في الضفة الغربية مستوطنات غير شرعية وذالك بموجب القانون الدولي , الأمر الذي أثار غضب ورفض إسرائيل لذالك بإعتبارها أنها مرتبطة سياسياً ودينياً وتاريخياً بتلك الأراضي .

    من جهة أخرى قد صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في شهر سبتمبر الماضي أنة يسعى الى ضم منطقة غور الأردن الى الضفة الغربية الأمر الذي اغضب المملكة الأردنية الهاشمية وشعبها وسط تحدي كبير من قبل إسرائيل وفرض الإحتلال امام العالم اجمع دون اعتراض.


    المصدر: روتيرز
    شموخ عبدالله
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المشهد العربي .

    إرسال تعليق